اخبار مصر الان |

غليان بين الأطباء من دمج استقبال مستشفي كفر سعد المركزي للطوارئ في دمياط

     
الوفد       2019/06/20 18:20 PM       عدد المشاهدات : 18 مشاهده

يعيش أطباء مركز كفر سعد حالة من الغضب والغليان خلال الفترة الماضية وذلك علي خلفية نقل استقبال مستشفي  كفر سعد المركزي لاستقبال مستشفي طواري كفر سعد بعملية ضم ودمج المستشفيين ببعض ، حيث اكد الاطباء علي تقبلهم لعملية الدمج واعترض جموع الاطباء بالمستشفتين علي عملية دمج الاستقبال الخاص بالحوادث مع الاستقبال العادي والذي وصفوة بانة يعد كارثه  .

 

انتقلت الوفد إلى طوارئ كفر سعد اذ أشار الدكتور  خالد جمال عبد الغنى وكيل وزارة الصحة بدمياط بشأن ما يثار عن دمج مستشفى الطوارئ والمستشفى المركزي بكفر سعد اولا لم يتم صدور قرار  بفصل  الطوارئ  عن المركزي ، انما القرار منذ عامين ويحمل رقم  يحمل رقم ٣٢٧ لسنة ٢٠١٧ هو قرار تطبيق أحكام اللائحة رقم ١٢٠ على طوارئ كفر سعد وليس قرار فصل للمستشفى المذكور عن مستشفى كفر سعد المركزي، حيث لا يوجد إلغاء  أو انتقاص لأي من خدمات مستشفى الطوارئ بل يأتي تصويبا و تعزيزا وتعضيدا لخدمات المستشفى وانه بالعرض والمناقشة والحوار لتحقيق راحة الطبيب والمريض بما يضمن تحقيق الخدمة الصحية .

 

فقد تقرر بعد أن وافق مجلس الأمناء على انفصال استقبال الطوارئ عن استقبال المركزي بحيث يكون استقبال العظام والحوادث وتبقى الأطفال والباطنة باستقبال المركزي رحمة بالمريض وحتى

 

ووأشار وكيل الوزارة هناك رؤى عديدة و جميع الخيارات متاحة لمصلحة المريض ولدينا من المرونة ما يمكن بها التعديل للصالح العام  للمريض والطاقم الطبي واننا مع أي وضع نظرا للنسق الخاص بكفر سعد

ومن جانبه أضاف  محمد الحصي عضو مجلس الأمناء  وعضو مجلس النواب : تمت الموافقة بفصل استقبال الطوارئ عن استقبال المركزي حتى لاتكون الحوادث بجوار مريض القلب وبما يستطيع معه الطبيب مناظرة حالات الداخلى وادخال الحالات للأقسام الداخلية وبما يوفر خدمة طبية لجميع الحالات بما فيها الحرجة والحوادث  .

 

وأشار  الحصى إنه تقدم بطلب إحاطة للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة بشأن قرار دمج مستشفى طوارئ لحوادث الطرق السريعة مع المستشفى المركزى ، مشيرا إلى أن  طوارئ كفر سعد تم افتتاحها بقرار من رئيس الجمهورية عام 2017، إلا أن دمجهما يعنى إهدار لقرار رئيس الجمهورية وإهدار للمال العام وإهمال لمصلحة المريض واحتياجات المصابين على الطرق السريعة وطالبت  فى طلب الإحاطة بضرورة استقلالية مستشفى طوارئ كفر سعد فى دمياط لخدمة المصابين وأن تعود إلى ما كانت عليه قبل

 

فيما أضاف الدكتور أبو المعاطي مصطفي أبو المعاطي عضو مجلس النواب عن محافظة دمياط ، بالفعل تمت الموافقة بضم مستشفى الطوارئ و المستشفى المركزي بكفر سعد لكلية طب دمياط لتكون مستشفى جامعى للتشغيل المشترك ما بين وزارة التعليم العالى متمثلة فى كلية طب دمياط ووزارة الصحه متمثلة فى مديرية الصحه بدمياط وذلك لتوفير أساتذة كلية الطب بدمياط على مدار اليوم لتقديم أفضل الخدمات الصحية فى جميع التخصصات، والعمل على سرعة إنقاذ الحالات الحرجة و الحوادث فى مستشفى الطوارئ بوجود كادر طبى متكامل يقوده اساتذه كلية الطب بدمياط .

 

وفي ذات السياق  أكد طبيب رفض ذكر اسمه هناك استقبال خاص بحالات النساء والأطفال والباطنه متصل اتصالاً مباشر بالأقسام الداخلية والعيادات الخارجية وبالتالى التواصل بين الاطباء والطاق       التمريضى والمرضى متواصل دائما لصالح المرضى وثانيًا فصل هذا الإستقبال عن المرضى فى الأقسام الداخلية وجعله مع أستقبال الحوادث ودخول مرضى الحوادث والآخرين من نفس البوابة يعرض الحالات العادية للهلع والخوف كيف لحالة وضع ومريض كبد ومريض جلطة بالقلب وذبحه صدريه وطفل صغير يتم استقبالهم من نفس مكان استقبال الحوادث مما يعرض حياتهم للخطر علاوة على نقل العدوى من وإلى جميع الأطراف وثالثا بعد الاستقبال عن الاقسام الداخليه وانعزاله عزله تامه مع الاقسام الداخليه الخاصه بالباطنه والأطفال والنساء مما يخلق جو من عدم التواصل المرضى بالاقسام الداخليه مما يضر بهم حيث ان استقبال الطوارئ ليس به مكان للاقسام الداخليه الا اقسام الخاصه بالحوادث والعظام  .

 

 

 

الوفد | يعيش أطباء مركز كفر سعد حالة من الغضب والغليان خلال الفترة الماضية وذلك علي خلفية نقل استقبال مستشفي كفر سعد المركزي لاستقبال مستشفي طواري كفر