اخبار مصر الان |

أول بلاغ ضد “أيمن شوشة” الشامت فى استشهاد جنود كمين العريش

     
القاهرة 24       2019/06/08 15:53 PM       عدد المشاهدات : 24 مشاهده

تقدم طارق محمود المحامى بالنقض والدستورية العليا، ببلاغ للمستشار المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، قيد تحت رقم 3454 لسنة 2019 عرائض محام عام أول، اتهم فيه أيمن شوشة صاحب المنشور المسئ على الفيس بوك بالانتماء إلى جماعة إرهابية محظورة ونشر الفوضى والاضطرابات والإضرار بالأمن الداخلى للبلاد.

وجاء فى البلاغ المقدم من طارق محمود، أن الإرهابى الهارب أيمن شوشة، كتب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى (فيس بوك) منشور يسئ فيه ويشمت فى استشهاد رجال الشرطة الابطال فى أول أيام عيد الفطر المبارك ووقت صلاة العيد، فكتب على صفحته (أحلى عيدية ده ولا أيه)، وذلك عقب استشهاد رجال الشرطة فى كمين العريش، وهذه العبارة تفيد شماتة منه فى شهدائنا الأبرار، وتؤكد انتماء هذا الإرهابى لجماعة الإخوان وتنظيمها الدولى.

وأضاف محمود فى بلاغه، إلى أن المنشور المسئ الذى كتبه المقدم ضده البلاغ لاستشهاد أبناء مصر من الشرطة أصاب المصريين جميعا بالحزن الشديد والاستياء البالغ من هذا الإرهابى، بالإضافة إلى أن المقدم ضده البلاغ تعمد الشماتة فى استشهاد رجال الشرطة المصرية، وإحباط جموع الشعب والإساءة لمصر ومؤسساتها، لكونه منتمى إلى جماعة الإخوان الارهابية وتنظيمها الدولى والتى تسعى إلى إسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها والاضرار بالمصالح العليا للبلاد.

وطالب محمود فى ختام بلاغه، بفتح تحقيقات عاجلة وفورية فى وقائع البلاغ المقدم، وإصدار أمر ضبط وأحضار للمقدم ضده البلاغ، ووضع اسمه على قوائم ترقب الوصول، وطلب تحريات الأجهزة الأمنية، وذلك فى انتماء وانضمام المقدم ضده البلاغ لجماعة إرهابية محظورة أسست على خلاف القانون هدفها إسقاط الدولة المصرية، وإرهاب الشعب المصرى، وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة.

وارفق محمود فى البلاغ المقدم منه، صور ضوئية للمستندات التى تؤكد على انتماء أيمن شوشة، إلى جماعة الإخوان الإرهابية وتنظيمها الدولى.

القاهرة 24 | تقدم طارق محمود المحامى بالنقض والدستورية العليا، ببلاغ للمستشار المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، قيد تحت رقم 3454 لسنة 2019 عرائض محام عام أول، اتهم فيه أيمن شوشة صاحب المنشور المسئ على الفيس بوك بالانتماء إلى جماعة إرهابية محظورة ونشر الفوضى والاضطرابات والإضرار بالأمن الداخلى للبلا