اخبار مصر الان |

الخدمات الصحية تتصدر الدعاية الانتخابية لمرشحي «مجلس إدارة نادي القضاة»

     
المصري اليوم       2019/11/26 20:06 PM       عدد المشاهدات : 176 مشاهده

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ركز رؤساء القوائم الانتخابية المرشحين على مقعد مجلس إدارة نادى القضاة، أمس، خلال أعمال الدعاية لهم في المحافظات، قبل الانتخابات المقررة 20 ديسمبر المقبل، على تطوير الخدمات الصحية للقضاة وأعضاء النيابة العامة.

أخبار متعلقة

إسماعيل هنية: سنشارك في الانتخابات الفلسطينية

الرئيس الفلسطيني: حريصون على أن تجري الانتخابات بأقصى سرعة

«زيلينسكي»: أوكرانيا لا تتدخل في الانتخابات الأمريكية

وقال المستشار أحمد الشافعي، رئيس محكمة جنايات المنصورة، ورئيس قائمة «خادمى القضاة»، خلال جولته في دمياط، إن صحة القضاة من أولويات النادى ونصب عينيه، مطالبًا بوضع آلية ميسرة وفعالة طوال الـ24 ساعة لحصول القضاة على التحويلات الخاصة بالخدمات الصحية، وإنهاء المعاناة المتعلقة بذلك، والتى طالما ألمت بالقضاة، إضافة للتواصل والتشاور مع نوادى الأقاليم جميعها فيما يتعلق بالتعاقدات مع المنشآت الطبية، والمستشفيات الحالية، والعمل على زيادتها أو استبدالها بأخرى متى تطلب الأمر ذلك من أجل الوصول إلى خدمة طبية فائقة تليق بالقضاة، والتواصل مع وزير العدل بشأن بحث آليات إقامة مستشفيات خاصة للهيئات القضائية بالقاهرة والأقاليم لتخفيف المعاناة ورفعها عن كاهل القضاة دون مساس بالتعاقدات المبرمة بمعرفة الوزارة، وتفعيل دور النادى في مساندة والوقوف بجوار القضاة الذين يستدعى علاجهم على نفقة الدولة، وإن لم يتيسر فعلى نفقة النادى.

وتناول المستشار عبدالفتاح مراد، رئيس محكمة استئناف الإسكندرية، ورئيس قائمة «الوسط»، خلال جولته على محاكم ونيابات البحيرة، الأهداف المتعلقة بالخدمات الصحية للقضاة ودعمها وتطويرها، ببرنامج القائمة، قائلاً: «نعمل على تنمية موارد صندوق الرعاية الصحية والاجتماعية للنادى، حتى يتمكن من أداء دوره في الإنفاق على علاج القضاة وأعضاء النيابة العامة واُسرهم، فضلاً عن إنشاء مجمع قضائي اجتماعي متكامل يشمل مستشفى دوليا قضائيا، والعمل على دعم القضاة مادياً على النفقات الصحية التي لا يشملها صندوق الخدمات الصحية بوزارة العدل».

وشدّد المستشار يسرى عبدالكريم، رئيس محكمة استئناف القاهرة، ورئيس قائمة «وحدة القضاة»، أثناء جولته بمحافظتى دمياط وبورسعيد، على الاتفاق مع شركة تأمينية كبرى تتولى علاج الحالات الحرجة التي لا يتحمل تكاليفها صندوق الحالات الاجتماعية بوزارة العدل، سواء داخل البلاد أو خارجها، وذلك من خلال اشتراك شهرى بما يتلاءم مع ظروف القضاة.

وأوضح المستشار محمد عبدالمحسن، رئيس النادى المنتهية ولايته، المرشح مرة ثانية، ورئيس قائمة «تضافر القدرات واستثمار الخبرات»، في كلمته بناديى قضاة دمنهور ودسوق، أن مجلس إدارة النادى رفع سقف مبلغ منحة صندوق الحالات الحرجة إلى 350 ألف جنيه، ثم تمت زيادته أخيرًا ليتحمل النادى كافة التكاليف إن دعت الحاجة لذلك، وشمول صندوق الحالات الحرجة الوالدين وبمبلغ 50 ألف جنيه لكافة الأمراض، وإنشاء مكتب خدمات صحية بنادى (شامبليون) لتيسير الحصول على خطابات التحويل بالتوازى مع المتوفر بالنادى النهرى.

وأشار إلى أن أنه يسعى لإيجاد وسائل التمويل التي تسمح للصندوق بتحمل كافة التكاليف الخاصة بالعلاج الزائدة عما يتحمله صندوق العلاج بوزارة العدل، ورفع الحد الأقصى لعلاج أي من الولدين، وإجراء دراسة اكتوارية حول تحمل الصندوق تكاليف السفر للخارج للعلاج في الحالات التي تتطلب ذلك مع إيجاد واقتراح مصادر التمويل اللازمة لذلك، وعمل دارسة حول إيجاد غطاء تأمينى صحى شامل للقضاة وأسرهم تكفل لهم الرعاية الصحية الكاملة وتحفظ لهم كرامتهم وتتيح استخدامهم لهذا الغطاء التأمينى بوسائل مبسطة ولائقة.

المصري اليوم | ركز رؤساء القوائم الانتخابية المرشحين على مقعد مجلس إدارة نادى القضاة، أمس، خلال أعمال الدعاية لهم في المحافظات، قبل الانتخابات المقررة 20 ديسمبر المقبل، على تطوير الخدمات الصحية للقضاة وأعضاء النيابة العامة. وقال المستشار أحمد... هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعل