اخبار مصر الان |

«غرامات السكك الحديد».. تحصد أرواحاً وملايين الجنيهات

     
مصر العربية       2019/11/25 10:20 AM       عدد المشاهدات : 55 مشاهده

"الغرامة" تلك العقوبة كانت كلمة السر في عدد من الحوادث التي شهدتها 

السكك الحديد

ية في الآونة الأخيرة، فهي من كانت سبباً في وفاة شابين أسفل عجلات القطارات لعدم تمكنهم من دفع الغرامة، أما تحصيلها فقد أتى بثماره في حصد 210 ملايين جنيه في 7 أشهر فقط، وهو الأمر الذي ساعد وزارة النقل على التعاقد على دفع ثمن شراء 10 جرارات سكة حديد جديدة.

 

فمنذ أن جاء الفريق المهندس

كامل الوزير

وزيرا للنقل، وقد أعلن مبادرة "عدم الركوب بدون تذكرة"، التي شملت عدم دخول أي راكب للمحطة إلا بتذكرة السفر، أو اشتراك ركوب القطار، ومن يخالف تلك التعليمات تقع عليه الغرامات المحددة حسب كل مخالفة.

 

تغليظ الغرامة

 

وقبل أيام تداولت المواقع الإخبارية تصريحات تفيد بتشديد هيئة

السكك الحديد

ية على إجراءات تحصيل تذاكر القطارات، تطبيقا لقرار

وزير النقل

بتغليظ غرامة المتهربين من دفع التذاكر داخل القطارات، وهو الدور المنوط بطقم "الكمسارية" الذي يراجعون حصول الركاب على التذاكر.

 

وشدد الوزير على المحصلين "الكمساريه" بضرورة تغليظ الغرامة الخاصة بالركوب في غير الأماكن المعدة للركوب، مثل الركوب بين فواصل العربات أو التسطيح أو السير على القضبان، وذلك حفاظا على أرواح المواطنين.

 

 

وتتعدد الغرامات ما بين ركوب القطار دون تذكرة، والتدخين داخل عربات القطارات أو بين طرقاتها أثناء رحلة القطار أو أثناء توقفه، وبين الركوب بين فواصل العربات أو التسطيح، أو السير على القضبان، وغير ذلك، والتي جاءت كما يلي :

 

قيمة الغرامات

 

-تبلغ قيمة غرامة ركوب قطارات الضواحي بدون تذكرة "5 جنيهات".

- وقيمة غرامة ركوب القطارات المميزة والمطورة الدرجة الثالثة بدون تذكرة "10 جنيهات".

- أما قيمة غرامة ركوب القطارات المكيفة والأسباني والفرنساوي "درجة ثانية" تصل إلى 20 جنيها.

-وتصل قيمة غرامة ركوب الدرجة الأولى vip "30 جنيها".

- أما قيمة غرامة التدخين داخل عربات القطارات أو بين طرقاتها أثناء رحلة القطار أو أثناء توقعه بعدما كانت 10 جنيهات وصلت إلى 50 جنيها.

-وتبلغ قيمة الغرامة على العبث بالمعدات والأجهزة الخاصة بالقطارات أو تعطيل حركاتها على الخطوط، 200 جنيها.

-وتقع غرامة قدرها 200 جنيه على الركوب على أسطح القطارات أو بين عرباته أو في أي مكان من شأنه تعريض حياة الركاب أو مسير القطارات للخطر.

-وهناك غرامة قدرها 210 جنيهات فى حالة حمل الراكب أي مواد قابلة للاشتعال.

ـ وغرامة قدرها 210 جنيهات فى حالة حمل الأثقال الكبيرة التى تعرض الجمهور للمضايقة والأذى.

-وغرامة قدرها 50 جنيها فى حالات النزول أو الصعود من القطارات أثناء مسيرها أو الأماكن غير المخصصة لذلك.

-وغرامة قدرها 50 جنيها فى حالات إلقاء المخالفات أو البصق داخل المحطات أو القطارات.

- غرامة قدرها 50 جنيها فى حالة العبور من غير الأماكن المخصصة لعبور المشاة.

-  غرامة قدرها 50 جنيها فى حالة دخول منشآت السكة الحديد وملحقاتها بدون  تذكرة أو من غير الأماكن المخصصة لذلك.

 

الحصيلة..210 ملايين

 

بدأ تطبيق وتنفيذ مبادرة "عدم الركوب بدون تذكرة" التي وجه إليها

وزير النقل

الفريق المهندس

كامل الوزير

، في شهر إبريل من العام 2019 الجاري، وبعد 7 أشهر من التطبيق حصلت هيئة

السكك الحديد

ية من الغرامات ما يقرب من 210 ملايين جنيها، حسبما صرح بذلك المهندس أشرف رسلان رئيس هيئة السكة الحديد.

 

وشدد رسلان، خلال تصريحات صحفية منذ أيام، أنه لا تهاون في تحصيل الغرامات من المزوعين من دفع قيمة تذكرة القطارات، وأن الهيئة تواصل عملها الجاد من أجل إعادة الانضباط داخل منظومة

السكك الحديد

ية.

 

في السياق نفسه أكد رسلان، أن

السكك الحديد

ستشهد طفرة نوعية مع منتصف يونيو 2020، لافتا إلى أن أعمال تطوير منظومة السكة الحديد تسير بصورة منتظمة، من تحديث نظم كهربة الإشارات ونظم الاتصالات ونظم وحدة التحكم المركزى، وتجديد القضبان وتحديث المزلقانات وتحسين مستوى المحطات، وإعادة تأهيل وصيانة وتشغيل الجرارات وتحديث أسطول عربات القطارات القديمة بأخرى حديثة.

 

شراء 10 جرارات بـ"بفلوس الغرامات"

 

كان الفريق المهندس

كامل الوزير

، وزيرالنقل، قد أعلن إن الوزارة استطاعت خلال الفترة الماضية جراء قرارات حوكمة التذاكر وتطبيق الغرامات على السلوكيات الخاطئة فى السكة الحديد، فى التعاقد على دفع ثمن شراء 10 جرارات سكة حديد جديدة من شركة جنرال الكتريك الأمريكية، ليصل إجمالى الصفقة مع الشركة 110 جرارات بدلًا من 100 جرار فقط.

 

وأضاف الوزير، في تصريحات على هامش اجتماع الدورة 63 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب، يوم 12 نوفمبر الجاري، أن منظومة حوكمة تحصيل التذاكر والغرامات ممكن من خلالها شراء 10 جرارات سكة كل 7 شهور.

 

وأكد

وزير النقل

، في تصريحات صحفية،  أن مرفق السكة الحديد سيشهد انطلاقة فى الفترة المقبلة لتوفير خدمة عالية لكل المواطنين.

 

حوادث "الغرامات"

 

في غضون أسبوعين وقعت حادثتين هزت الرأي العام المصري، إذ دفع شابين حياتهم ثمنا للغرامة التي لم يستطعا دفعها، فأحدهم بائع متجول لم يكن يملك ثمن غرامة ركوبه قطار vip بدون تذكرة، والآخر لم يملك ثمن غرامة التدخين داخل القطار.

 

 ورغم أن كل منهم كان في حادث مستقل بينهما أسبوعين، إلا أنهما اختارا نفس المصير، أن يلقيا بأنفسهم من القطار وتدهس عجلاته أجسادهم فتزهق أرواحهم ثمنا للغرامة التي لم يملكا ثمنها.

 

"

شهيد التذكرة

"

 

في نهاية شهر أكتوبر المنصرم ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن شابين أجبرهما "الكمسري" على القفز من القطار، بعد رفضهما دفع غرامة ركوب القطار بدون تذكرة، وبحسب شهود العيان كان يطلب منهم دفع "70 جنيها"، إلا أنهما أخبراه بأنهما لا يملكان هذا المبلغ، فأصر على نزولهما من القطار أثناء سيره.

 

 

انتشرت أخبار ذالك الشابين كالنار في الهشيم، حتى أضحت قضية رأي عام، لاسيما بعدما تأكد خلال التحقيقات أن "الكمسري" طالب الشابين بدفع الغرامة وإلا ينزل من القطار على الفور، إما أن يسلمهم للشرطة، فاختار الشابين القفز من القطار، فسقط أحدهم ويدعى "محمد عيد"  تحت عجلات القطار حتى انفصلت رأسه عن جسده، أما الآخر فقد أُصيب إصابات خفيفة.

 

وقد أصدر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، قرار بإحالة المتهم مجدي إبراهيم محمد حمام، لمحاكمة جنائية عاجلة، لارتكابه جناية أفضت إلى الموت وجريمة الجرح العمدي، وذلك في حادث القطار الذي راح ضحيته مواطن، وإصابة آخر في القضية المعروفة إعلامية بـ"

شهيد التذكرة

".

 

وذكر بيان صادر عن مكتب النائب العام، يوم 2 نوفمبر الجاري، أن تحقيقات النيابة العامة انتهت إلى ثبوت الاتهام بحق المتهم؛ إذ توافرت لديه نية إيذاء المجني عليهما ابتداء عندما حاد عن واجبه؛ فتخلى عن ضبط المتهمين وتسليمهما عند أقرب محطة إلى رجال الشرطة، فدفعته نواياه بالإيذاء إلى فتح باب القطار حال سيره مخالفا التعليمات المقررة في ذلك.

 

وتابع البيان أن المتهم خير المجني عليهما بخيارات منها النزول من القطار حال سيره عالما أنه رجل من رجال السلطة العامة يلتزم الناس بأوامره، وأن قوله يجعلهما يقفزان من القطار، وأن ذلك يؤدي حتمً إلى إحداث جروٍح بجسديهما؛ وهو ما يتساوى قانونا وجرحهما بفعل تقترفه يداه، وقد أفضت جروح المجني عليه، محمد عيد إلى وفاته، بينما لم يثبت بالتحقيقات توجه قصد المتهم إلى قتل المجني عليهما.

 

وكانت تحقيقات النيابة العامة قد كشفت عن استقلال المجني عليهما القطار رقم 934 دون تذكرة أو تصريح، وهو ما ولد لدى المتهم نية إيذائهما جزاءً لتصرفهما خارج إطار القانون، وبدلا من أن يطبق القانون الذي يحمل أمانة تطبيقه؛ بضبطهما والحفاظ عليهما حتى تسليمهما إلى الشرطة، خالف القائم على تطبيق القانون نصوص القانون؛ ففتح المتهم باب القطار حال تهدئة سرعته، ثم قفز المجني عليهما امتثالا لأمر المتهم باختيار من ثلاثة بينها النزول من القطار حال سيره.

 

ورصدت وزارة النقل تعويضات بقيمة 100 ألف جنيه لأسرة المتوفى، و20 ألف جنيه للمصاب، حسبما أعلن ذلك

وزير النقل

خلال مداخلة هاتفية مع برنامج الحكاية الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب.

 

"السيجارة القاتلة"

 

بعد نحو أسبوعين من حادثة القطار رقم 934، وقعت حادثة أخرى مشابهة، ولكن هذه المرة غرامة التدخين داخل القطار، التي لا يستطع أحمد مبروك عبد الرحمن، فني تمريض ذو 24 عاما من دفعها، فبعد مشادة كلاميه مع المواطنين ورئيس القطار بسبب التدخين، وعدم قدرته على سداد الغرامة، وتهديد رئيس القطار له بأنه سيسلمه إلى الشرطة، قفز الشاب من القطار فسقط  تحت عجلاته.

 

 

كان ذلك الحادث داخل قطار "طنطا– كفرالزيات" بمحافظة الغربية، إذ تلقى اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور قسم أول طنطا، يفيد بورود بلاغ من شرطة نقطة مستشفى المنشاوي بطنطا، يفيد بوصول الشاب "أحمد مبروك عبد الرحمن" 24 سنة، مصابًا بنزيف داخلي في المخ إلى العناية المركزة.

 

لفظ الشاب أنفساه الأخير بعد 5 ساعات داخل العناية المركزة، بعدما أصيب بكدمات فى جسده، وكسور فى ضلوعه، ونزيف بالرأس وكسور في الجمجة، إثر سقوطه أسفل عجلات القطار، هربا من سداد الغرامة.

 

2360 غرامة "اشتراك طالبة"

 

مما أثار جدلا في الأيام الماضية أيضا حول غرامة القطار، صورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لغرامة قدرها 230 جنيها، وقعتها محطة السكة الحديد بأبو حماد بمحافظة الشرقية، على طالبة جامعية لعدم تجددها اشتراكها الثانوي واستخدامها الاشتراك المنتهى منذ أكثر من عام نصف.

 

وبحسب محروس سليم، المتحدث الرسمى للنقابة للعاملين بهيئة السكة الحديدية، فإن مفتش قطار 185، خلال فرزه القطار بين الزقازيق وأبو حماد، قدمت له فتاة اشتراك مطموس البيانات،  منتهي فى 30 يونيو 2018، وبطلبه إيصال تجديد الاشتراك واثبات شخصية، رفضت تقديم أى إثبات أوحتى دفع قيمة تذكرية الركوب فورية.

 

وأضاف سليم، في تصريحات صحفية، أن المفتش تحفظ على الفتاة حتى محطة أبو حماد والنزول معها للاستعلام من المحطة عن الاشتراك رقم 109069573 تبين أنه يخص شيماء. م. س " 21 سنة طالبة ومنتهى منذ عام ونصف وتستخدمه صاحبته بدون تجديد الاشتراك.

 

وأشار إلى أنه تم تطبيق الإجراءات القانونية وتوقيع غرامة 200 لعدم تجديد الاشتراك و2160 جنية قيمة تذاكر ركوب خلال 18 شهرا، والتى سددتهم الطالبة.

 

مصر العربية | الغرامة تلك العقوبة كانت كلمة السر في عدد من الحوادث التي شهدتهاالسكك الحديدية في الآونة الأخيرة، فهي من كانت سبباً في وفاة شابين أسفل عجلات