اخبار مصر الان |

عقود مؤقتة بدل التعيين.. غضب عارم بين المُعيدين بعد تعديلات قانون الجامعات

     
بوابة الحرية والعدالة       2019/10/20 14:52 PM       عدد المشاهدات : 21 مشاهده

تسود حالة من الغضب العارم بين المعيدين بالجامعات المصرية، في أعقاب إقرار المجلس الأعلى للجامعات، برئاسة وزير التعليم العالي بحكومة الانقلاب خالد عبد الغفار، أمس السبت، استبدال نظام التعيين في شغل وظيفة المعيد بعقود مؤقتة لمدة ثلاث سنوات، قابلة للتجديد بموجب قرار من مجلس الجامعة.

ويأتي القرار تنفيذًا لتوجيهات زعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بشأن اعتماد نظام التعاقد الوظيفي المؤقت كبديل للتعيينات في جهاز الدولة الإداري، إلى حين انتهاء المشروع القومي للتحديث الوظيفي، في إطار خطة الحكومة الهادفة إلى خفض أعداد الموظفين الحكوميين إلى نحو 4 ملايين موظف، في نهاية عام 2021، التزامًا منها باشتراطات صندوق النقد الدولي.

وكان المجلس الأعلى للجامعات قد وافق على إضافة مادة جديدة برقم (141 مكرر) إلى قانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة 1972، وتنص على أنّه “مع مراعاة الأحكام المتعلقة بالسلطة المختصة بالتعيين، والآليات والشروط ومعايير المفاضلة اللازمة لشغل وظائف المعيدين والمدرسين المساعدين الواردة بالقانون، يكون شغل هذه الوظائف بموجب عقود توظيف مؤقتة لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد، بموجب قرار من مجلس الجامعة، وبعد أخذ رأي مجلس الكلية المختص”.

ونصت المادة المستحدثة على أنّه “في حال حصول المعيد على درجة الماجستير أو ما يعادلها خلال مدة سريان العقد، يُبرم معه عقد لشغل وظيفة مدرس مساعد، وفي جميع الأحوال يشترط لإبرام أو تجديد العقد استيفاء الضوابط والمتطلبات التى يصدر بها قرار من المجلس الأعلى للجامعات، على أن تطبق المادة اعتبارًا من العام الجامعي المقبل 2020-2021.”

Post Views:

82

بوابة الحرية والعدالة | تسود حالة من الغضب العارم بين المعيدين بالجامعات المصرية، في أعقاب إقرار المجلس الأعلى للجامعات، برئاسة وزير التعليم العالي بحكومة الانقلاب خالد