اخبار مصر الان |

الفجر الرياضي يجيب.. من المتسبب في رحيل محمد الشريعي عن الجبلاية

     
بوابة الفجر       2019/09/11 16:49 PM       عدد المشاهدات : 6 مشاهده

وجهت اللجنة الخماسية بالاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني، الشكر إلى محمد الشريعي المدير المالي، بعد رحيله عن مهام عمله بناءا على تعليمات الاتحاد الدولي.

وكشف مصدر داخل الاتحاد المصري عن المتسبب في رحيل الشريعي عن عمله بتصريحات خاصة ل"الفجر الرياضي" قائلا، "فاطمة ساموراي السكرتير العام للاتحاد الدولي، هي من وقفت أمام استمرار الشريعي في عمله".

وأضاف المصدر، "حاولنا إيجاد حل أو الوصول لطريقة حتى يتم الحفاظ على الشريعي في منصبه نظرا لكفاءته، إلا أن ساموراي رفضت كل الحلول المطروحة".

وتابع المصدر، "تلقينا تهديدات من ساموراي، أنه في حالة عدم رحيل الشريعي من منصبه، ستقوم برفع الأمر للفيفا، وسيتم حل اللجنة المؤقتة بالكامل، بسبب وجود مشاكل بينه وبين الاتحاد الإفريقي، وبالتالي قررنا توجيه الشكر له في النهاية".

وغادر منذ قليل محمد الشريعي المدير المالي للاتحاد المصري لكرة القدم، مقر عمله بالجبلاية بعد أن حمل حقائبه، بعد قرار فصله من عمله بناءا على تعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان الاتحاد أعلن تعيين الشريعي، يوم 4 سبتمبر الماضي، بعدما رحل عن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، حيث كان يشغل منصب المدير المالي به أيضاً.

وجاء سبب رحيل الشريعي، بسبب اعتراض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على تعيينه، في اتحاد الكرة لوجود أزمات بينه وبين الاتحاد الافريقي لكرة القدم "كاف"، حيث كان مديراً ماليا به.

وكانت الفيفا أعلنت عن تعين لجنة خماسية تضم كلا من عمرو الجنايني رئيسا وجمال علي نائبا وأعضاء كلا من محمد فضل وأحمد عبدالله وسحر الهواري، لإدارة الجبلاية بعد استقالة المجلس السابق.

وتقدم المجلس السابق برئاسة هاني أبوريدة، باستقالة جماعية عقب خروج المنتخب الوطني الأول لكرة القدم من بطولة الأمم الإفريقية، من دور الستة عشر بعد الهزيمة من جنوب إفريقيا بهدف دون رد، بالبطولة التي نظمتها بالفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو الماضي.

وتوجت الجزائر بلقب البطولة للمرة الثانية في تاريخها بعد الفوز على السنغال، بالمباراة النهائية والتي أقيمت على ملعب القاهرة الدولي.

بوابة الفجر | وجهت اللجنة الخماسية بالاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني، الشكر إلى محمد الشريعي المدير المالي، بعد رحيله عن مهام عمله بناءا على تعليمات ...